العسـر الحسـابي (دسكلكوليا-Dyscalculia)

 

العسر التعليمي هو صعوبه في اكتساب مهارة المعالجه الحسابية, الفهم الحسابي والحل الحسابي.

تتميز بصعوبات في فهم الرموز الحسابية, اتجاهات الأرقام, فهم المسائل الكلامية, ترتيب الأرقام حسب الأكبر أو الأصغر وفهم الكميات بدون عد.

يجب ان  نعي بان  مجموعة  عسيري التعلم  هي  مجموعة  غير  متجانسة, بما  معناه  انه  من  المكن  ان  تتفاوت  حدة   العسر من  طالب الى  آخر. كذلك  يمكن ان  نجد  اختلافاّ في  نوع  العسر  بين  طالب  وآخر,  مع  انه في  حالات  كثيرة نرى تزامنا  بين  وجود  اكثر  من  نوع  عسر    لدى  ذات  الطالب, وذلك  نتيجة  للمهارات المشتركة  في  عملية الاكتساب   التعلمي  في  عملية القراءة,  الكتابة  والحساب.

ويتوجب هنا التأكيد على أن الحديث هو عن أطفال ليسوا معاقين وقد يكونوا  متفوقين  ذهنيا، وقد  جرت  الإشارة  إلى أن عددا من العظماء  والعباقرة  عانوا من عسر  تعلمي مثل عسر القراءة (Dyslexia) أو الحركة الزائدة وصعوبة التركيز (ADHD).

العسر الحسابي (دسكلكوليا-Dyscalculia) مرض قد يتحول الى اعاقة جزئية.هوصعوبه في اكتساب مهارة المعالجه الحسابية, الفهم الحسابي والحل الحسابي،تتميز بصعوبات في فهم الرموز الحسابية, اتجاهات الأرقام, فهم المسائل الكلامية, ترتيب الأرقام حسب الأكبر أو الأصغر وفهم الكميات بدون عد.

والتعامل مع الارقام واستيعاب قيمتها مما يؤدي الى مشكلات في تعلم الحقائق المتعلقة بالارقام وخطوات حل المسائل الحسابية، وهذا المرض قد يتحول الى اعاقة جزئية.

ورغم ان الكثير من المعسرين حسابياً لديهم صعوبات في الرياضيات، بالاضافة الى صعوبات اخرى في اللغة الشفهية والتحريرية، يمكن للمعسر حسابياً الا يعاني من مشكلات في اللغة.

وقال خبراء مركز تقويم الطفل ان الاطفال يتعلمون الحساب في المدارس تعلماً نهائيا متدرجا وتراكميا، لذا فان الصعوبات البسيطة التي يواجهها الطفل في المراحل المبكرة ،تزداد لتصبح اكثر خطورة بزايدة المتطلبات في مادة الحساب كل عام دراسي،هذا بالاضافة الى عدم قدرة المعسرين حسابيا على حفظ الحقائق الاساسية للجمع والطرح والضرب والقسمة، واستدعاؤها يسبب لهم صعوبات كثيرة في مساحة الحساب وفي المواد الدراسية الاخرى التي تعتمد على الحقائق الرياضية البسيطة.

ويحاول المعسرون حسابياً التعويض عن عدم معرفة حقائق الجمع والطرح من خلال استخدام استراتيحية العد، لكن هذا الاسلوب غير فعال في حالات الضرب والقسمة، ومع ذلك يقضي ولي الامر ساعات في تشجيع طفله على تعلم حقائق الضرب، ويمكن بالفعل ان ينجح الطفل في تلك حينها، لكنه في اليوم التالي تفقد ذاكرته ما تعلمه كله، ويمكن ان يسبب ذلك مشكلة لولي الامر والطفل وكذلك المعلم.

هناك العديد من الدلالات على كيفية اكتشاف عسر الحساب منها:
يعاني الطفل صعوبة في ذكر حقائق الجمع، ولا يعد الاشياء بدقة.

يعد الطفل الارقام جميعها عند الاضافة على سبيل المثال عند جمع3+7
يجد الطفل العد التنازلي أصعب من العد التصاعدي.

يرتكب الطفل اخطاء كثيرة في حقائق الضرب وبالخصوص الأعداد الكبيرة.
يجد الطفل صعوبة في معرفة ما إذا كانت الاجابة على مسألة حسابية صحيحة أو تقترب من الصحة.

ينسى الطفل الخطوات المتبعة في حل المسائل الحسابية، لاسيما عندما تزداد المسائل تعقيداً.

يوجد لدى الطفل مهارات ضعيفة في التعامل مع النقود، فلا يتمكن من حساب المتبقي من الأموال بعد شراء شيء ما.

يصيب الطفل قلق شديد عندما يؤدي أي مسائل حسابية.
لا يدرك الطفل ادراكاً سريعاً أو تلقائياً ان 5+7 تساوي7+5 أو أن7
3x تساوي 3x 7 ..تبدا صعوبات التعلم في الرياضيات غالباً في المرحلة الابتدائية وتستمر حتى المرحلة الثانوية وربما بداية المرحلة الجامعية ، كما يمتد تاثيرها – اي مشكلات وصعوبات التعلم في الرياضيات – الى حياة الفرد اليوميه والمهنية الى جانب مسيرة الطالب الاكاديمية .

تشير الدراسات والبحوث ان المعرفة الرياضية لدى ذوي صعوبات التعلم تتحسن بمعدل سنة واحدة دراسية لكل سنتين دراسيتين من سنوات المدرسة ، بمعنى ان معدل تقدم هؤلاء الطلاب لايتجاوز ال50% من معدل تقدم الطلاب العاديين .

هناك عددا من الخصائص او المظاهر التي تميز ذوي صعوبات التعلم في الرياضيات والتي تؤثر طبعا على عملية التعلم ومنها :
مشكلات في ادراك العلاقات المكانية .
الادراك البصري والتعرف على الرموز .
الذاكرة .
اللغة ومهارات الاتصال الحركي .
الاتصال الحركي والرسم الصناعي.
الاستراتيجيات المعرفية

تتمثل اهم اسباب صعوبات التعلم في الرياضيات في:
ضعف او سوء الاعداد السابق لتعلم الرياضيات .
اضطرابات ادراك العلاقات المكانية
اضطرابات القدرات الحركية البصرية والادراكية البصرية .
اضطربات اللغة وصعوبات قراءة المشكلات الرياضية .
الافتقار الى ادراك مفهوم الزمن
اضطرابات ومشاكل الذاكرة .
اضطرابات تعلم استراتيجيات الرياضيات

يوصف الطلاب ذوي صعوبات التعلم في الرياضيات بانهم يجدون صعوبات فيما يلي :
تقويم قدراتهم وامكانياتهم لحل المشكلات.
اشتقاق وتحديد الاستراتيجيات الملائمة .
استثارة العمليات المعرفية اللازمة لحل المشكلات .
تقويم المشكلات من حيث دقتها ومحدداتها وعناصر حلها .
تعميم الاسترتيجيات في المواقف الملائمة او الجديدة.
الحلول

في البداية على ولي الامر تقبل حقيقة ان ليس كل طفل قادرا على تعلم الحقائق الاساسية للحاسب من خلال التكرار، وبالتالي على ولي الامر والمعلم عدم الاستمرار في اعطاء الطفل مهام تظهر فشله.

ويمكن لولي الامر والمعلم ايجاد طرائق لتعليم الطفل الحقائق الحسابية على سبيل المثال، استخدام اسلوب الحساب الانمائي، والذي يعتمد على استخدام الاشياء الحسية التي يعرفها الطفل والموجودة من حوله لتعليمه المهارة المطلوبة، وتؤدي هذه الطريقة لفهم الحساب بينهما وللتعامل في الوقت نفسه مع مشكلاتالذاكرة الحسابية،والمطلوب من ولي الأمر ألا يتأخر في طلب المساعدة من خلال المتخصصين في هذا الشأن.

من المهم توجيه كل طالب تظهر لديه مثل هذه الصعوبات  في القراءة, الكتابة والمهارات الحسابية الى المستشارة التربوية  من اجل تشخيصه ومساعدته.

 
 
 

2 تعقيبات

  1. غير معروف قال:

    جيدة اتمنى الافضل
     

  2. سلطان ابوالعسل قال:

    لماذا لا يرتب الطالب المنازل عندما يحل تمرين رياضي حيث يبدا الكتابة من اليمين الى اليسار وايضا  يحل من اليمين الى اليسار وما هي طرق علاجة ؟  مثال :
       =  453 + 6542 + 12  
               12
          6542
            453
    ————-
         1382

 
 

أرسل ردك

 




 
 
*